حملة تطهير الشرطة التركية تطال أكبر القيادات بعد فضيحة الفساد

رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان يتحدث عن تآمر للسيطرة على مفاصل الدولة. رويترز

أقالت الحكومة التركية نائب قائد قوة الشرطة الوطنية، وهو أكبر ضابط يتم إبعاده في إطار حركة تطهير في صفوف الشرطة التي ترى السلطات أنها متأثرة بقوة بآراء رجل دين يتهمه رئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان، بالتآمر للسيطرة على مفاصل الدولة. وذكرت الشرطة التركية على موقعها على الإنترنت أن نائب قائد الشرطة الوطنية، معمر بوجاك، وقادة في أجهزة الشرطة المحلية، من بينهم قائدا شرطة أنقرة وأزمير، أبعدوا من مناصبهم، الليلة قبل الماضية. وأبعدت الحكومة المئات من رجال الشرطة عن مناصبهم، ومن بينهم قادة كبار، منذ الكشف عن فضيحة الفساد يوم 17 من ديسمبر. ويقول أردوغان إن القضاء والشرطة خاضعان لنفوذ حركة «خدمة» التي يتزعمها رجل الدين، فتح الله كولن، المقيم في الولايات المتحدة، وإنهما دبرا لفتح تحقيقات فساد تعصف الآن بحكومته.

 

طباعة