«أفارقة» يتظاهرون أمام الكنيست مطالبين بحمايتهم كلاجئين

لاجئون أفارقة مضربون عن العمل منذ الأحد الماضي. إي.بي.إيه

واصل اللاجئون الأفارقة في إسرائيل التظاهر لليوم الرابع على التوالي، حيث تظاهر قرابة 10 آلاف لاجئ أمام الكنيست في القدس المحتلة، أمس، مطالبين السلطات بحمايتهم، فيما رفض رئيس الكنيست، يولي إدلشتاين، دخول مندوبين عنهم إلى المبنى بناء على دعوة نواب. وتأتي تظاهرات اللاجئين الأفارقة وإضرابهم عن العمل، منذ يوم الأحد الماضي، احتجاجاً على رفض إسرائيل الاعتراف بهم كلاجئين وسعيها إلى طردهم وإعادتهم إلى أوطانهم، وزج قسم منهم في السجون. وهتف المتظاهرون بشعار «نحن بحاجة لحماية» ورفعوا شعارات بينها «لسنا مجرمين، نحن لاجئون» و«لسنا متسللين، نحن بشر». ويوجد في إسرائيل قرابة 55 ألف لاجئ. وقالت منظمات حقوقية إن إعادتهم إلى أوطانهم يشكل خطراً على حياتهم بسبب الحروب الأهلية فيها.

 

طباعة