مقتل جهادي فرنسي

أعلن والد شاب جهادي فرنسي توجه إلى سورية ليقاتل الجيش النظامي أن العائلة تبلغت عبر رسالة نصية بوفاة ابنها في عملية انتحارية بعد أشهر من مقتل أخيه غير الشقيق خلال «جهاده» في سورية أيضاً.

وقال جيرار بون لـ«فرانس برس» إن زوجته السابقة دومينيك بون والدة الشاب تلقت في الثاني من يناير رسالة نصية تعلن وفاة ابنها نيكولا الذي اعتنق الاسلام قبل فترة بتفجير نفسه بشاحنة مع مقاتل آخر في 22 ديسمبر في محافظة حمص. وأضاف الرجل الذي قتل ابنه الثاني جان دانيال (22 عاماً) في سورية مطلع أغسطس «لم أتصور يوما انه سيصل إلى هذا المستوى في الديانة. إنه أمر مقيت». واعتنق الشابان الإسلام، وسافرا في مارس إلى سورية عن طريق إسبانيا وتركيا، بعدما أبلغا أقرباءهما بانهما ذاهبان إلى تايلاند.

طباعة