فاز بفارق 13 صوتاً على رياض حجاب

إعادة انتخاب الجربا رئيساً للائتلاف

الجربا فاز بـ65 صوتاً من أصل 120. أ.ف.ب

أعاد الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية انتخاب أحمد الجربا رئيساً له، خلال اجتماع في اسطنبول، أول من أمس.

وقال بيان للائتلاف إن الجربا فاز بـ65 صوتاً من أصل 120، متقدماً بفارق 13 صوتاً على منافسه رئيس الحكومة السورية السابق رياض حجاب، أرفع المسؤولين المنشقين عن نظام الرئيس بشار الاسد، الذي حاز 52 صوتا.

وبعد إعلانه في بادئ الأمر انتخاب ثلاثة أعضاء نواباً للرئيس، قرر الائتلاف إقامة جولة انتخاب جديدة بسبب النتيجة المتقاربة. وكان تم الإعلان بداية عن فوز عبدالحكيم بشار وفاروق طيفور ونورا الامير بمنصب نائب للرئيس.

كذلك قرر الائتلاف إعادة التصويت على منصب الامين العام للائتلاف، بعد النتيجة المتقاربة التي حققها المرشحان المتنافسان وهما رجل الاعمال النافذ مصطفى الصباغ (59 صوتا) وبدر جاموس (57 صوتا) الذي يشغل المنصب حالياً. وكان الجربا الذي يعد من المقربين إلى السعودية، إحدى ابرز الدول الداعمة للمعارضة السورية، انتخب رئيساً للائتلاف في يوليو الماضي. وسيتولى قيادة الائتلاف مجدداً ستة أشهر إضافية.

وتأتي إعادة انتخابه في فترة حساسة، قبل أقل من ثلاثة اسابيع على موعد مؤتمر «جنيف2» المقرر عقده في في 22 يناير الجاري، بهدف إيجاد حل للنزاع السوري، بجمع ممثلين عن النظام والمعارضة على طاولة المفاوضات.

وناقش الائتلاف، أمس، الموقف من المشاركة في المؤتمر، على الرغم من إعلان المجلس الوطني السوري أكبر مكونات الائتلاف، مقاطعته للمؤتمر. وأثار إعلان هذه المقاطعة مخاوف من إمكان رفض الائتلاف برمته المشاركة في «جنيف 2».

وبحسب العضو في المجلس والمنشق البارز عن النظام سمير نشار، فإن «أحمد الجربا لايريد الذهاب إلى جنيف».

والجربا المولود في عام 1969 في مدينة القامشلي شمال شرق سورية على الحدود مع تركيا، حاول إقناع القوى العربية والغربية بضرورة تسليح المعارضة السورية.

 

 

طباعة