أردوغان لا يمانع في إعادة محاكمة عسكريين متهمين بالتخطيط للانقلاب

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، إنه لن يمانع في إعادة محاكمة مئات العسكريين المدانين بالتخطيط لانقلاب في قضية أبرزت الهيمنة المدنية على الجيش الذي كان يتمتع يوماً بنفوذ طاغ في تركيا.

وكانت محكمة الاستئناف قد أيدت في أكتوبر إدانة ضباط كبار متقاعدين بتدبير مخطط للإطاحة بحكومة أردوغان قبل 10 سنوات.

وتقدم الجيش الأسبوع الماضي بشكوى جنائية في ما يتعلق بالقضايا، قائلاً إن الأدلة المقدمة كانت ملفقة. وقال أردوغان للصحافيين، أول من أمس، قبل مغادرته البلاد للقيام بجولة آسيوية «لا مشكلة لدينا في إعادة المحاكمة ما دام هناك سند قانوني». وقال إنه عقد اجتماعاً «إيجابياً» يوم السبت مع نقيب المحامين تطرقا خلاله إلى قضية العسكريين وأضاف أن وزير العدل ينظر في المسألة.

وقدم الجيش الشكوى في وقت تواجه فيه حكومة أردوغان تحقيق فساد واسع النطاق تسبب في استقالة ثلاثة وزراء. ويتهم مؤيدو أردوغان رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن الذي يحظى بنفوذ قوي في الشرطة والقضاء والحليف السابق لأردوغان بأن له دوراً في مسألة التحقيقات، وينفي غولن ذلك.

طباعة