«الائتلاف» يقيّم المشاركة في «جنيف 2»

بدأ الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية، أمس، اجتماعاً في إسطنبول لتقييم قراره بخصوص المشاركة أم لا في مؤتمر «جنيف 2» المرتقب عقده في 22 يناير الجاري بهدف ايجاد حل للنزاع السوري. وقالت مصادر الائتلاف إن الاجتماع بدأ في جلسة مغلقة في احد فنادق اسطنبول على ان يستمر حتى اليوم او غداً. وخلال الاجتماع العام السابق في نوفمبر اعلن الائتلاف بعد نقاشات حادة انه مستعد للمشاركة في مؤتمر «جنيف 2». لكن الائتلاف اكد التزامه المطلق بأن هيئة الحكم الانتقالية لا يمكن أن يشارك فيها الرئيس السوري بشار الأسد «أو أي من المجرمين المسؤولين عن قتل الشعب السوري، كما لا يمكن لهم القيام بأي دور في مستقبل سورية السياسي». وجدد المجلس الوطني السوري، أبرز مجموعات المعارضة السياسية، أول من أمس، تأكيد عدم مشاركته في «جنيف 2» من دون استبعاد اتخاذ الائتلاف قراراً مماثلاً.

 

طباعة