وفاة أمير «كتائب عبدالله عزام» الموقوف في بيروت

أعلنت قيادة الجيش اللبناني، أمس، وفاة أمير تنظيم «كتائب عبدالله عزام» السعودي، ماجد الماجد، بعد تدهور حالته الصحية بالمستشفى العسكري المركزي في بيروت. وقالت قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه، في بيان، إنه «إلحاقاً لبيانها السابق، تشير قيادة الجيش إلى وفاة الموقوف المدعو ماجد الماجد، أثناء معالجته بالمستشفى العسكري المركزي، نتيجة تدهور وضعه الصحي».

وكان الجيش اللبناني أعلن، أول من أمس، في بيان اعتقال الماجد، واصفاً إياه بـ«المطلوب الخطر».

من جهته، اتهم عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، محمد حسن أصفري، السعودية بـ«التورّط» في موت الماجد بلبنان.

ونقلت قناة «العالم» الإيرانية عن أصفري، قوله «أن يتم إعلان وفاته (الماجد) أمر يوجه أصابع الاتهام إلى السعودية، لأنها كانت تعلم أنه قد يدلي باعترافات تسيء إليها، وسيفضح وجوه كل الإرهابيين الذين ينفذون عمليات إرهابية على الأرض اللبنانية، وفي العراق وسورية، وكانت ستؤكد من يقوم بتلك العمليات ومن يحميها ويقف وراءها».

وأعلنت «كتائب عبدالله عزام» مسؤوليتها عن تفجير استهدف السفارة الإيرانية في بيروت، نوفمبر الماضي، وأوقع 25 قتيلاً.

 

طباعة