مؤيدو مرسي يحرقون سيارة عسكرية في القاهرة

6 قتلى في اشتباكات بين متظاهرين والشرطة في مصر

الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرات مؤيدي مرسي في القاهرة. أ.ف.ب

قتل ستة أشخاص وأصيب أكثر من 30 آخرين، في مواجهات جرت أمس، بين متظاهرين إسلاميين مؤيدين للرئيس المعزول، محمد مرسي، والشرطة والأهالي في مدن مصرية عدة، فيما أحرق متظاهرون سيارة للشرطة في القاهرة مع بداية تظاهرات جديدة، قبل خمسة أيام من استئناف محاكمة مرسي.

وتفصيلاً، قالت وزارة الصحة المصرية إن ستة أشخاص قتلوا وأصيب اكثر من 30 آخرين في اشتباكات عبر البلاد. وقتل ثلاثة أشخاص في القاهرة، وشخص واحد في كل من مدينة الإسماعيلية شرق البلاد، ومدينة الفيوم جنوب البلاد، والإسكندرية شمال البلاد. ولم توضح وزارة الصحة المصرية أماكن مقتل الأشخاص الثلاثة في القاهرة أو أسباب الوفاة على وجه الدقة.

وفي وقت سابق، قال مسؤول طبي، طالباً عدم الكشف عن اسمه، إن ثلاثة أشخاص قتلوا في مواجهات عنيفة في مدينة الإسماعيلية شرق البلاد، ومدينة الفيوم جنوب البلاد، والإسكندرية شمال البلاد. وقتل شخص بطلق ناري في الصدر في مواجهات بين المتظاهرين الإسلاميين من جهة والأمن والأهالي من جهة أخرى في الإسماعيلية، كما أصيب ثمانية آخرون بينهم ضابط، حسب ما أفادت مصادر طبية. وفي مدينة الفيوم جنوب غرب القاهرة، قتل شخص بطلق ناري في الرأس وأصيب ثلاثة آخرون، حسب ما قالت مصادر أمنية. كما قتل شخص في الإسكندرية حسب مصدر طبي من دون تفاصيل إضافية. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق بضعة آلاف من المتظاهرين المؤيدين لمرسي وجماعة الإخوان، التي اعتبرتها الحكومة «تنظيماً إرهابياً» في مدن عدة عبر البلاد.

وفي القاهرة أحرق متظاهرون مؤيدون للرئيس المعزول سيارة للشرطة مع بداية تظاهرات جديدة، وذلك قبل خمسة أيام من استئناف محاكمة مرسي الأربعاء. وقال مصدر امني إن أنصار جماعة الإخوان احرقوا سيارة شرطة أثناء مرورها في منطقة الطالبية في حي الهرم. ولم يصب أفراد الشرطة بالسيارة. وفي حي مدينة نصر شرق القاهرة، تظاهر آلاف من أنصار مرسي والإخوان المسلمين في تحد جديد لقرار الحكومة المصرية باعتبار جماعة الإخوان المسلمين «تنظيماً إرهابياً». ولم توجد قوات الأمن قرب التظاهرة التي شهدت مشاركة كبيرة لسيدات وفتيات. وفي ضاحية المعادي، اشتبكت الشرطة مع متظاهرين إسلاميين قرب مستشفى المعادي العسكري حيث أطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل على المتظاهرين الذين ردوا بإطلاق الألعاب النارية. واستعداداً للتظاهرات، أغلقت قوات الأمن الميادين الرئيسة أمام حركة المرور، وتمركزت مدرعات للجيش والشرطة حول ميادين التحرير والنهضة ورابعة العدوية في القاهرة. وكان «التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب» المؤيد لجماعة الإخوان دعا أنصاره للاستعداد للتظاهر الأربعاء المقبل، موعد الجلسة المقبلة لمحاكمة مرسي.

 

 

طباعة