كوريا الشمالية تحذر من «كارثة نووية» حال اندلاع حرب جديدة

الرئيس كيم جونغ اون. رويترز

حذر الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ اون، الليلة قبل الماضية، بمناسبة حلول العام الجديد، من «كارثة نووية» في شبه الجزيرة الكورية في حال اندلاع حرب جديدة في هذه المنطقة، منبهاً الولايات المتحدة إلى أنها لن تخرج من نزاع كهذا من دون خسائر.

وقال كيم جونغ اون في رسالة بثها التلفزيون الكوري الشمالي لمناسبة رأس السنة «إذا اندلعت الحرب مجدداً (في شبه الجزيرة الكورية)، فإنها ستؤدي إلى كارثة نووية كبرى، والولايات المتحدة لن تخرج منها بلا خسائر». وأضاف «نحن أمام وضع يمكن أن يؤدي فيه أي حادث عسكري عرضي إلى حرب شاملة».

وقال محللون ومسؤولون عسكريون كوريون جنوبيون إن النظام في الشمال يمكن أن يقوم بتحركات استفزازية عسكرية من أجل رص الصفوف حول زعيمه.

 

طباعة