تشريح جثة الطبيب البريطاني عباس خان

جثة خان نقلت الأحد الماضي إلى بريطانيا عبر بيروت. أي.بي.إيه

تم أول من أمس في بريطانيا تشريح جثة الطبيب البريطاني، عباس خان، الذي توفي في سجن سوري وسط ظروف ملتبسة. وقال محامي عائلة الطبيب، نبيل الشيخ، في بيان، إن تشريح جثة عباس خان قام به طبيب شرعي مستقل، فيما قدمت دائرة مكافحة الإرهاب في شرطة اسكوتلانديارد «مساعدتها لإجراء التشريح في أسرع وقت».

وأوضح أنه لن يتم إعلان نتائج التشريح مادام الطبيب المكلف تحديد أسباب الوفاة لم يتخذ موقفاً من ضرورة فتح تحقيق جنائي أو عدمه. وسيتخذ الطبيب هذا القرار في ضوء نتيجة التشريح التي جرت في بريطانيا والوثائق التي سترسلها السلطات السورية. ولفت الشيخ إلى أنه في حال فتح تحقيق فهذا يعني أن «التشريح كشف أمراً مشبوهاً». واتهمت لندن النظام السوري بـ«اغتيال» خان، بينما أكدت دمشق أن الطبيب المعتقل منذ أكثر من عام انتحر شنقاً قبيل الإفراج عنه.

طباعة