أحزاب كردية سورية تجتمع في أربيل

مسعود بارزاني. غيتي

بدأت في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، أمس، اجتماعات للأطراف الكردية السورية تبحث مسألة توحيد الخطاب خلال مؤتمر «جنيف 2»، بإشراف رئيس الإقليم مسعود بارزاني. ووقعت أخيراً خلافات بين المجلس الوطني الكردي السوري ومجلس الشعب لغربي كردستان، وصلت إلى حد القطعية بعد إعلان حزب الاتحاد الديمقراطي، الذي يمثل التيار الرئيس في «مجلس الشعب لغربي كردستان»، تأسيس إدارة محلية بشكل منفرد في شمال سورية. كما أدت هذه الخلافات إلى إغلاق المعبر الحدودي المسمى «سيمالكا» بين إقليم كردستان العراق والمناطق ذات الأغلبية الكردية في سورية. وقال عضو المجلس الوطني الكردي السوري بهجت بشير، إن هذه الاجتماعات «هي من أجل توحيد البيت الكردي وخطابه السياسي في كردستان الغربية، والاستعداد لمؤتمر جنيف».

طباعة