«البيت اليهودي» يعد قانوناً يسمح لليهود بالصلاة في «الأقصى»

المتطرفون يسعون للصلاة في «الأقصى» بصورة دائمة. أ.ف.ب

كشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، أمس، عن إعداد حزب «البيت اليهودي» اليميني المتطرف قانوناً يسمح لليهود بالصلاة في الحرم القدسي في ساعات معينة ودائمة للمرة الأولى منذ احتلال القدس عام 1967.

وقالت الصحيفة إن حزب «البيت اليهودي»، الذي يتولى المسؤولية في وزارة الأديان الإسرائيلية، يعمل على وضع أنظمة جديدة، وسنها كقانون يسمح لليهود بالدخول يومياً إلى الحرم القدسي وباحات المسجد الأقصى من أجل الصلاة.

وأوضحت أنه بموجب الأنظمة التي تم إعدادها وصياغتها في الدائرة القانونية التابعة لوزارة الأديان، فإنه سيتم تخصيص ساعات عدة يومياً لصلاة اليهود في الحرم. وستناقش لجنة الداخلية التابعة للكنيست الإسرائيلي هذا الموضوع خلال اجتماع تعقده يوم الاثنين المقبل.

 

طباعة