«فتح» تستنكر تحريض ليبرمان ضد عباس

أفيغدور ليبرمان. غيتي

استنكرت الهيئة القيادية العليا لحركة «فتح» في قطاع غزة، أمس، تصريحات رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي ورئيس حزب «إسرائيل بيتنا» أفيغدور ليبرمان، ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، واعتبرتها «تحريضاً سافراً وخطراً».

وقالت الحركة في بيان، إنها «تستنكر هذه التصريحات الخطيرة والعنصرية»، معتبرة أنها تعكس «رغبة إسرائيلية واضحة في التخلّص منه (عباس)». وحذرت «من أي مساس بالرئيس». وكان ليبرمان قال إن عباس «ليس شريكاً في عملية السلام». ورأى أنه «لا يمكن التوصّل إلى اتفاق سياسي مع الفلسطينيين في المفاوضات الحالية»، مضيفاً «إننا نمازح أنفسنا والعالم عندما نقول إنه يمكن التوصّل إلى اتفاق سلام شامل، وعلينا أن نفهم أن أبومازن (عباس) ليس شريكاً».

 

طباعة