متطرف إسلامي بلجيكي يعود من سورية

قالت صحيفة «دي ستاندارد» البلجيكية، أمس، إن البلجيكي جيجوين بونتينك (18 عاماً) الذي انضم إلى المعارضة المسلحة في سورية في بداية العام، موجود منذ أسبوع في هولندا. وكانت حالة هذا الشاب موضع اهتمام اعلامي كبير الربيع الماضي.

وكشفت حالة الشاب المولود في وسط كاثوليكي وأصبح متطرفاً إسلامياً للرأي العام البلجيكي وجود شبكات تجند متطوعين للقتال ضد النظام السوري. وفي فبراير، قال الشاب لأسرته انه ذاهب لتمضية عطلة في هولندا في حين كان يستعد للتوجه إلى سورية.

وفي أبريل قال ديمتري بونتينك والده إنه تواصل هاتفياً مع ابنه وانه «كان يبكي ويريد مغادرة سورية». ووالد الشاب المتطرف عسكري سابق زار سورية بحثاً عن ابنه بلا جدوى. ومنذ ذلك التاريخ بقي مصير الشاب البلجيكي غامضاً.

 

طباعة