«الجزيرة الإسرائيلية» قناة لتجميل صورة الاحتلال بـ «العربية»

انطلقت قناة «آي ‬24 نيوز» التلفزيونية الإسرائيلية الجديدة، أول من من أمس، التي وضعت هدفاً أمامها هو تجميل صورة إسرائيل في العالم، من خلال بث برامجها باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية.

فيما قالت «هآرتس» إن العاملين والمسؤولين في القناة الجديدة يصفونها بأنها «الجزيرة الإسرائيلية»، في إشارة إلى قناة «الجزيرة» القطرية التي تتهمها إسرائيل بالانحياز ضدها.

وقالت صحيفة «هآرتس»، أمس، إن هذه القناة الجديدة هي بمبادرة باتريك درهي، الذي يملك السيطرة على شركة الكوابل الإسرائيلية «هوت» ويملك وسائل إعلام في العالم، والذي «قرر ضخ عشرات ملايين الدولارات للقناة الجديدة التي ستحارب من أجل صورة إسرائيل في العالم».

ويتولى منصب مدير عام القناة، الدبلوماسي السابق، فرانك ملول، الذي عمل مستشاراً لرئيس حكومة فرنسا السابق، وتولى مناصب رفيعة في قناة «فرانس ‬24»، وقرر أخيراً الهجرة إلى إسرائيل مع عائلته.

وجندت القناة الجديدة خلال الشهور الأربعة الماضية ‬250 عاملاً، بعضهم معروف من خلال عمله في وسائل الإعلام الإسرائيلية، مثل الصحافي سليمان الشافعي الذي كان مراسل القناة الثانية الإسرائيلية في غزة، وسيتولى رئاسة القسم العربي في القناة الجديدة.

ومن الناحية الفعلية فإن قناة «آي ‬24 نيوز» عبارة عن ثلاث قنوات تلفزيونية، تبث باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، بحيث إنه لدى كل واحد من الأقسام الثلاثة غرفة أخبار وجدول برامج واستوديو منفصلاً، ومقر القناة موجود في ميناء يافا.

طباعة