القضاء التركي بجيز لزوجين تسمية ابنتهما «كردستان»

ذكرت وكالة دوغان للانباء أن أعلى مرجع قضائي تركي سمح، أمس، لزوجين كرديين بتسمية ابنتهما كردستان، وهي لفظة منعت طوال سنوات عدة في تركيا، لأنها كانت تعتبر تحريضية.

فقد كسرت الغرفة الـ‬18 لمحكمة النقض قرارا اتخذته محكمة الدرجة الأولى في حلفان بإقليم سانليورفا (جنوب شرق)، التي رفضت ان تسمح ليونس واليف توبراك بالحق في تسمية ابنته كردستان، بحجة ان هذا الاسم يشكل «اهانة للمجتمع».

وكانت المحكمة فرضت ان تحمل الطفلة التي ولدت في أغسطس ‬2011، اسم هيلين المنتشر في المنطقة.

وكسرت محكمة النقض الحكم بحجة أن «القانون ينص على أن الحق في إعطاء الطفل اسما يعود للأب والام»، وأنه «إذا كانت للاسم أصول أجنبية فليس من الضروري تغييره»، كما أوضحت الوكالة.

وكانت لفظة كردستان محظورة لفترة طويلة في تركي، لأن السلطات اعتبرت استخدامها تعبيرا عن الدعم للمتمردين الأكراد في حزب العمال الكردستاني، ولفكرة الحكم الذاتي، أو استقلال المناطق الآهلة بالاكراد، في جنوب شرق تركيا.

واستخدام هذا التعبير في الكتب المدرسية والخرائط، أو الوثائق الرسمية للبلدان الأجنبية، دائما ما أدى الى خلافات دبلوماسية مع هذه البلدان.

ويأتي قرار محكمة النقص في وقت تجرى فيه عملية سلام بين أنقرة والمقاتلين الأكراد، الذين يقومون بسحب مقاتليهم الى العراق المجاور، في انتظار تدابير الحكومة المتعلقة بالاقلية الكردية. وقد أسفر النزاع الكردي في تركيا عن أكثر من ‬45 ألف قتيل، منذ اندلاع تمرد حزب العمال الكردستاني في ‬1984، كما يقول الجيش التركي.

طباعة