أوباما يزور زنزانة مانديلا

أوباما ينظر من نافذة الزنزانة التي سجن فيها مانديلا. أ.ف.ب

زار الرئيس الأميركي باراك أوباما بـ«تواضع كبير»، أمس، الزنزانة التي اعتقل فيها نلسون مانديلا طوال ‬18 عاماً في معتقل روبن ايلاند قبالة مدينة الكاب، فيما لايزال الرئيس الجنوب إفريقي السابق راقداً في المستشفى بين الحياة والموت.

وبقي أوباما لدقائق عدة في زنزانة السجين السابق الرقم ‬46664. وفي الجزيرة السجن، رافق عائلة أوباما أحمد كثرادة (‬84 عاماً) وهو رفيق اعتقال سابق لمانديلا.

وفي السجل الذهبي للسجن السابق الذي تحول متحفاً، أعرب أوباما عن احترامه الكبير لأبطال النضال ضد التمييز العنصري، وكتب «باسم عائلتنا، نقف هنا يغمرنا تواضع كبير، فقد واجه رجال شجعان الظلم ورفضوا الاستسلام». وأضاف أوباما أن «العالم ممتن لأبطال روبن ايلاند الذين يذكروننا بأن أي زنزانة لا يمكن أن تعادل قوة العقل البشري».

طباعة