البارزاني: محادثات بغداد آخر فرصة لحل الخلافات

قال رئيس إقليم كردستان العراق شبه المستقل، مسعود البارزاني، ان المنطقة الكردية ستضطر للبحث عن «شكل جديد من العلاقات» مع الحكومة المركزية في بغداد إذا فشلت المفاوضات في حل نزاعات بشأن النفط والأرض. وقال البارزاني لـ«رويترز»، إن الجولة الحالية من المحادثات التي بدأت الشهر الماضي هي الفرصة الأخيرة لإنهاء النزاع الذي تسبب في توتر شديد داخل الاتحاد الفيدرالي في العراق. وكان البارزاني لمح من قبل الى استقلال المنطقة الكردية بشكل كامل عن العراق. وسيكون للطريقة التي تحسم بها القضية تأثير كبير في شركات نفط، مثل إكسون موبيل، وتركيا جارة العراق التي أغضبت بغداد وواشنطن بتعزيزها العلاقات في مجال الطاقة مع كردستان العراق. وقال البارزاني في مقابلة أجريت معه في مكتبه الرئاسي على مشارف اربيل عاصمة المنطقة الكردية «المحادثات الحالية هي الفرصة الأخيرة. حدث تخفيف في موقفهم (في بغداد) لكن من الناحية العملية لم يحدث تقدم». وأضاف «إما أن نتمكن من التوصل الى اتفاق او سيكون علينا ان نفكر في شكل جديد من العلاقات بين المنطقة وبغداد». وقال البارزاني الذي كان يرتدي ملابس الاكراد وعمامتهم التقليدية «إنه هدف الشعب الكردي كله وهذا حق، أعتقد أن هذا سيكون الحل النهائي». وأضاف «الجانبان (تركيا وحكومة كردستان) عازمان على تعزيز العلاقة بينهما، حين يكون لديك نفط فسوف يجد النفط طريقه».

 

طباعة