مؤتمر الحوار الوطني اليمني يستأنف أعماله

استأنف مؤتمر الحوار الوطني اليمني أعماله بتقديم ثلاثة عروض لفرق العمل، من قبل عدد من المختصين والخبراء العالميين، حيث تضمنت العروض طرحاً لإطار مفاهيمي للحكم الرشيد قدمه الخبير في البنك الدولي، آرون آريا، فيما قدم الخبير في الأمم المتحدة، جورج أندرسون، عرضاً حول تداول السلطة وهيكل الدولة في الأنظمة السياسية.

أما العرض الثالث فقدمه مدير مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في اليمن، عبدالسلام سيد أحمد، حول الحقوق والحريات بمساعدة الخبير نضال جردي، من مكتب المفوضية في الشرق الأوسط.

من جانب آخر، كشف تقرير أصدره البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة أن ثلث الأطفال في اليمن لا يستطيعون الحصول على فرص التعليم والالتحاق بالمدارس في الوقت الحالي.

وأوضح أن مليوني طفل يمني من أصل ستة ملايين يعيشون دون تعليم، بسبب ما وصفه بالاختلالات التي يعانيها القطاع التعليمي وتتعلق بالتسرب المدرسي ونقص الخدمات التعليمية في البلاد.

وذكر التقرير أن الأوضاع التي عايشتها اليمن خلال العام ‬2011 دفعت الكثير من الأطفال إلى البحث عن فرص عمل لا تتناسب مع أعمارهم، أو التسول في الشوارع، الأمر الذي بات ظاهرة تتسع يومياً.

طباعة