حجاب يدعو إلى تدخل مجلس الأمن وتسليح الجيش الحر

حجاب: دعم الجيش الحر هو السبيل الوحيد لتغيير الواقع. رويترز

دعا رئيس «التجمع الوطني الحر»، رئيس الوزراء السوري المنشق رياض حجاب، مجلس الامن الدولي الى التدخل بسرعة في سورية، وشدد على ضرورة تسليح الجيش الحر.

وقال في افتتاح المؤتمر الاول للتجمع، أمس، في الدوحة «اننا ندعو جميع الدول، خصوصاً الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي، للاضطلاع بمسؤولياتها حيال حماية الشعب السوري وخياراته».

ورفض حجاب «التذرع بذرائع تعموية لا تنطلي على شعبنا، من قبيل خشية وقوع البلد في قبضة التطرف أو انزلاقه نحو الحرب الاهلية».

ووصف من يروج لهذه الافكار بانه «يجهل أو يتجاهل طبيعة الموزاييك السوري المتأصل، والعيش المتناغم المسالم لمختلف مكونات شعبنا الدينية والاثنية».

كما شدد على أن «دعم الجيش الحر هو السبيل الوحيد لتغيير الواقع والخروج من الحال التي أوصلنا إليها السفاح»، في إشارة الى الرئيس بشار الأسد.

وقال في هذا الإطار «نحن في التجمع نقف مع الجيش الحر في خندق واحد، وندعو الى دعمه بالسلاح والمال، وعلى المنابر الإعلامية».

ويتكون «التجمع الوطني الحر» من المنشقين عن النظام السوري من موظفين حكوميين وبرلمانيين ودبلوماسيين أسسوا تجمعهم في ‬15 يناير الماضي في عمان، ثم انضموا الى ائتلاف المعارضة وقوى الثورة.

ويشترط التجمع الوطني الحر على أي حل سياسي للازمة السورية «أن يأخذ في الحسبان إسقاط النظام ورموزه كافة، ومحاكمة كل من ارتكب جرائم في حق الشعب السوري»، بحسب ما جاء في وثيقة «إعلان الرؤية السياسية» للتجمع، التي تم توزيعها على الصحافيين في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر.

كما جاء في الوثيقة أن «المرحلة الانتقالية تبدأ بعد سقوط النظام بعقد مؤتمر وطني تنبثق عنه حكومة انتقالية تقوم بإدارة البلاد، والدعوة إلى انتخابات برلمانية ورئاسية وتشرع في إعادة الاعمار». وتم الإعلان خلال المؤتمر الذي يدوم يوماً واحداً أن «التجمع الوطني الحر» سيتخذ من العاصمة القطرية الدوحة مقراً، كما «ينوي بعث قناة فضائية».

 

طباعة