الاتحاد الأوروبي يطالب الأسد بالتنحي

 

 

في ردود الفعل الدولية على كلمة الرئيس السوري بشار الأسد، قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون في بيان، أمس، إن على الرئيس السوري أن يتنحى من أجل الوصول الى حل سياسي للصراع في بلاده.

وجاء البيان بعد كلمة ألقاها الأسد قال فيها إنه لن يتفاوض مع القوى التي تحاول الإطاحة به.

وقال متحدث باسم أشتون «سنبحث بعناية ما اذا كان الخطاب يحمل اي جديد، لكننا متمسكون بموقفنا وهو أن على الأسد أن يتنحى ويسمح بانتقال سياسي».

وفي لندن اتهم وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الرئيس السوري بالرياء، وقال إن دعوته في خطابه امس الى مبادرة للسلام لإنهاء الصراع لن تخدع أحداً. وأضاف في رسالة عبر «تويتر»: «خطاب الأسد اكثر من رياء. القتلى والعنف والقمع التي تحاصر سورية من صنعه، الوعود الجوفاء بالإصلاح لن تخدع أحداً».

 

طباعة