صالحي يبحث الوضع السوري في القاهرة الأربعاء

ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الطلابية، (إيسنا)، أمس، أن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي سيتوجه في التاسع من يناير الجاري الى القاهرة في زيارة تستمر يومين، سيخصصهما للأزمة السورية والعلاقات الثنائية.

وسيلتقي صالحي نظيره المصري محمد كامل عمرو، والرئيس محمد مرسي، ومبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سورية الاخضر الإبراهيمي، كما نقلت وكالة «إيسنا» عن رئيس شعبة المصالح الإيرانية في القاهرة مجتبى اماني.

ولم توضح الوكالة ما إذا كان تنظيم هذه الزيارة جرى على قاعدة ثنائية او في إطار «مجموعة اتصال» حول سورية تضم مصر وإيران وتركيا والسعودية.

وذكرت الوكالة من جهة أخرى، أن الزيارة تندرج في إطار جولة إفريقية ستقود أيضاً وزير الخارجية الايراني الى بنين وغانا وبوركينا فاسو. وكان صالحي زار القاهرة في سبتمبر الماضي للمشاركة في اجتماع لـ«مجموعة اتصال» حول سورية، وبحث في العلاقات الإيرانية - المصرية خلال لقاءات عدة مع مسؤولين مصريين في الأشهر الاخيرة على هامش لقاءات دولية، إنما ليس في اطار ثنائي. وإيران هي أبرز حلفاء النظام السوري في المنطقة، خلافاً لمصر وتركيا والسعودية التي تدعو الى إطاحة الرئيس بشار الأسد وتدعم المعارضة السورية.

طباعة