الأمم المتحدة تتحدث عن ‬60 ألف قتيل منذ بدء النزاع

أعلنت المفوضة الدولية العليا لحقوق الإنسان نافي بيلاي، أمس، أن أكثر من‬60 ألف شخص قتلوا في سورية، منذ اندلاع الاحتجاجات العنيفة المناهضة للرئيس السوري بشار الأسد في مارس ‬2011. وقالت بيلاي، في بيان، إن تحليلات واسعة أجراها خبراء في البيانات أظهرت أن ‬59 ألفا و‬648 شخصا قتلوا حتى نهاية نوفمبر الماضي. وأضافت «لأن حدة النزاع لم تخف، منذ نهاية نوفمبر الماضي، نستطيع أن نفترض أن أكثر من ‬60 ألف شخص قتلوا بحلول بداية العام ‬2013». وهذه الحصيلة هي أكبر بكثير من تلك التي نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان، وقال فيها إن أعداد قتلى النزاع بلغت ‬46 ألف قتيل. وأوضحت الأمم المتحدة أن هذه الحصيلة أعدتها منظمة «بينيتيك»، ومقرها الولايات المتحدة، مؤكدة أن هذه المنظمة تتمتع «بخبرة كبيرة في التحليل الإحصائي للمعطيات المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان».

 

 

طباعة