إيران تحذّر من إثارة الفتـن في العراق وسورية

رامين مهمانبرست. أرشيفية

اعتبر الناطق بلسان وزارة الخارجية الإيرانية، رامين مهمانبرست، أمس، أن إثارة الخلافات والصراعات في دول المنطقة، مثل العراق وسورية، تهدف الى إيقاع الفتن فيها.

وقال مهمانبرست، في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، إن «إثارة الخلافات والصراعات في دول المنطقة، مثل العراق وسورية، تهدف الى إثارة الفتن في تلك الدول حيث المتربصون بالمنطقة يواصلون ذلك المسعى، وعلينا متابعة الأمر بذكاء ويقظة». ودعا إلى وجوب «احترام إرادة الشعوب وسيادة تلك الدول، وأي مطلب يجب أن يندرج في إطار العملية الديمقراطية». وأضاف أن «على جميع دول منطقة أن تسعى إلى الحد من تلك الفتن».

من ناحية أخرى، قال قائد القوة البحرية الإيرانية الأدميرال حبيب الله سياري، إنه لا حاجة إلى وجود القوات الأجنبية، لتوفير الأمن والاستقرار في المنطقة، موضحا أن التعاون بين الدول المطلة على الخليج سيؤدي إلى تعزيز الأمن في المنطقة.

وذكر سياري، في تصريح أوردته وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا)، أمس، أن بلاده أعلنت مرارا أنه يمكن توفير الأمن والاستقرار في المنطقة، من خلال التعاون والتنسيق بين بلدان المنطقة.

واعتبر سياري أن سبب «استياء» بعض الدول الغربية من المناورات التي تجريها إيران، هو أنها «لا تستطيع رؤية الاقتدار العلمي للبلاد، وتقوم بإبداء ردود أفعال سلبية حيالها». وقال إن الدول التي تسعى للوجود العسكري بالمنطقة تعمل «جاهدة لتبرير ذلك، من خلال إطلاق مزاعم بأن المناورات الإيرانية لها تداعيات سلبية على المنطقة».

وأعلن المتحدث باسم المناورات البحرية «الولاية ‬91» بإيران، أول من أمس، أنه تم بنجاح إطلاق ثلاثة صواريخ في اليوم الرابع من المناورات، هي الصاروخ كروز «نصر» البحري سطح ـ سطح، والصاروخان «رعد» و«ميثاق».

يذكر أن مناورات «الولاية ‬91» انطلقت يوم الجمعة الماضي، لمدة ستة أيام، في شرق مضيق هرمز وبحر عمان.

طباعة