عباس: ‬2013 عام الدولة والاستقلال

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس، عشية عيد رأس السنة الجديدة، أن عام ‬2013 سيكون «عام الدولة وعام الاستقلال» رغم المأزق الذي وصلت اليه عملية السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وقال عباس في كلمة ألقاها بساحة الرئاسة الفلسطينية في رام الله خلال اضاءة شعلة انطلاقة الثورة الفلسطينية التي تصادف الثلاثاء «إننا نواجه المصاعب والعقبات والضغوط والحصار في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة لكن عزيمتنا لن تلين ولن توقفنا اية قوة عن طريق التحرير والاستقلال».

وأضاف الرئيس الفلسطيني «قبل ‬48 عاما اطلقنا شعلة الثورة واليوم نطلق شعلة الدولة الفلسطينية وقد حققنا بفضل الله وبفضل شعبنا وتضحياته الخطوة الاولى في العضوية في الامم المتحدة بصفة مراقب، لقد حققنا شهادة ميلاد الدولة التي ضاعت منذ ‬65 عاما ونريد ان نكمل المسيرة نحو الاستقلال التام وسنصل للاستقلال وسيكون العام المقبل عام ‬2013 عام الدولة وعام الاستقلال».

ووجه عباس التهنئة الى الشعب الفلسطيني «ببداية السنة الميلادية الجديدة وبميلاد السيد المسيح وانطلاقة ثورة حركة فتح المجيدة».

وشدد على ان حركة فتح «لاتزال ثابتة شامخة تناضل من اجل الحرية، وستستمر حتى الوصول الى الدولة».

وأضاف في اشارة الى الخلاف الكبير بين حركتي «فتح» و«حماس»، «لابد بهذه المناسبة من ان ننهي الانقسام الفلسطيني ونعيد الوحدة وحدة الوطن والشعب، ولن نكل او نمل حتى تتم المصالحة، ويتوحد الشعب الفلسطيني ليسير موحدا على طريق الاستقلال».

طباعة