مقتل قائد حرس الحدود ومساعديه بتحطم طائرة عسكرية كازاخية

حطام الطائرة الكازاخستانية. رويترز

أعلنت سلطات كازاخستان أمس، في بيان مقتل جميع الركاب الـ‬27 على متن الطائرة العسكرية من طراز انطونوف-‬72، التي تحطمت أول من أمس، في جنوب هذه الجمهورية السوفييتية السابقة الواقعة في آسيا الوسطى، وبينهم قائد حرس الحدود ومعاونوه.

وجاء في بيان لجنة الامن الوطني (كاي ان بي، كاي جي بي سابقاً)، التي تشرف على حرس الحدود في كازاخستان، ان «جميع ركاب الطائرة الـ‬27 وبينهم سبعة من افراد الطاقم قتلوا».

وتابع البيان أن «بين الضحايا قائد حرس الحدود تورغانبك ستامبيكوف ومجموعة ضباط من القيادة العامة لهذا الجهاز، اضافة الى عناصر في القيادة الاقليمية كانوا في استانا (العاصمة) في ‬25 ديسمبر للمشاركة في المجلس العسكري لحرس الحدود».

وبين القتلى ايضاً زوجة قائد حرس الحدود ساولي ستامبيكوفا.

وأوضح البيان ان الطائرة تحطمت «عند اقترابها من مدينة شيمكنت»، في جنوب البلاد حيث كان من المقرر أن تهبط قادمة من استانا.

وبث التلفزيون الكازاخستاني العام «خبر»، أمس، اول المشاهد من موقع حادث التحطم ولا يظهر فيها سوى حطام الطائرة متناثراً في المكان.

وروى سكان المنطقة للقناة ان عاصفة ثلجية ضربتها عند وقوع الحادث.

وجمعت قناة كاي تي كاي اولى الشهادات وروى الشاهد بورجان دوسوف للتلفزيون «كنت عدت للتو الى المنزل وأغسل يدي حين عبرت طائرة على ارتفاع منخفض جداً». وتابع «بعد اربع ثوان سمعت انفجاراً كأنه قنبلة» فهرعت الى موقع الحادث. وقال «كان هناك اشلاء بشرية وبدلات عسكرية ممزقة في كل مكان». وأعلنت النيابة العامة العسكرية فتح تحقيق في قضية «مخالفة لقواعد النقل الجوي».

وقدم الرئيس نور سلطان نزارباييف تعازيه وتعازي «شعب كازاخستان» للعائلات وأصدر أوامر بتحديد اسباب الكارثة.

والطائرة السوفييتية الصنع التي تتسع لنحو ‬50 راكباً صنعت في ‬1990 وخضعت هذه السنة لصيانة تامة في مصانع انطونوف في اوكرانيا بحسب المصدر نفسه. وأكد جهاز حرس الحدود ان «الطاقم كان مؤلفاً من طيارين عسكريين محنكين».

وهذا الطراز من الطائرات العسكرية صمم في السبعينات في الاتحاد السوفييتي بحيث يتمكن من الهبوط في ظروف صعبة بما في ذلك على مدارج غير مؤهلة. وغالباً ما تقع حوادث تحطم طائرات في جمهوريات الاتحاد السوفييتي سابقا بسبب تقادم الطائرات والتجهيزات التي تعود في غالب الاحيان الى العهد السوفييتي.

طباعة