صهر بن علي رهن التحقيق في سيشل

أعلن وزير العدل التونسي نور الدين البحيري، أمس، في تونس، أن صخر الماطري صهر الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، المطلوب للعدالة التونسية، رهن التحقيق حاليا في سيشل بعد خروجه من دولة قطر، كما أفادت وكالة الانباء التونسية.

وكان الماطري الذي أصدرت تونس بحقه بطاقة جلب دولية، هرب إلى دولة قطر خلال الثورة التي أطاحت في ‬14 يناير ‬2011 بصهره بن علي.

وقال مستشار وزير العدل فاضل السايحي، في تصريح لإذاعة «موزاييك اف ام» التونسية، إن صخر الماطري «بوضع تحر (تحقيق) في سيشل وليس إيقافاً».

وأوضح ان الماطري دخل الى السيشل بجواز سفر دبلوماسي حصل عليه في عهد صهره، وقامت السلطات التونسية الجديدة بإلغائه، وعلى هذا الاساس يتم التحقيق معه في سيشل. وأضاف ان الاتصالات جارية بين الإنتربول التونسي والجهات الدولية لإيقافه وتنفيذ بطاقة الجلب الدولية الصادرة بشأنه من أجل ما ينسب اليه من تهم.

وفي سبتمبر ‬2012، أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان، أن امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني «أصدر امراً بإبعاد المسمى صخر الماطري عن الأراضي القطرية»، بناء على طلب من المرزوقي (خلال) محادثات جرت في الغرض قبل تحوله إلى الدوحة للمشاركة في المنتدى العربي لاسترداد الأموال المنهوبة، الذي نظم في الدوحة أيام ‬11 و‬12 و‬13 سبتمبر الماضي.

طباعة