أردوغان يجدد رغبته في زيارة غزة

جدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان نيته زيارة قطاع غزة، وطالب إسرائيل برفع حصارها عن القطاع شرطاً لاستعادة العلاقات بين أنقرة وتل أبيب.

وذكرت صحيفة «توداي زمان» التركية، أمس، أن أردوغان صرح للصحافيين على متن الطائرة في طريق عودته من برلين إلى أنقرة بأنه يخطط لزيارة غزة قريباً، وأن السلطات التركية تجري محادثات مع المسؤولين في القطاع لإتمام الزيارة. وقال أرودغان إنه اقترح على الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن يصطحبه في زيارة غزة، وإن الأخير تحمس للاقتراح. وذكرت الصحيفة أن أردوغان أكد طلبه لإسرائيل أن ترفع حصارها عن غزة.

وقال إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل طالبته خلال زيارته لألمانيا بأن يتخذ خطوات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، موضحاً «ناقشنا القضية الإسرائيلية - الفلسطينية».

وتدهورت العلاقات الإسرائيلية - التركية بعدما هاجمت قوات الكوماندوز البحرية الإسرائيلية سفينة مافي مرمرة التي كانت تقل مساعدات تركية في

شرق البحر المتوسط، لكسر الحصار المفروض على غزة في عام .2010 وأسفرت مداهمة السفينة عن مقتل ثمانية أتراك ومواطن أميركي من أصل تركي.

وكانت تركيا قد طالبت إسرائيل بعد الحادث بتقديم اعتذار وتعويض عائلات الضحايا ورفع الحصار عن غزة.

وأعربت إسرائيل عن أسفها، وذكرت أن جنودها تصرفوا للدفاع عن النفس.

وأشار أردوغان إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أرسل دبلوماسيين غريبين جداً للعمل على تطبيع العلاقات، من دون أن يقدم المزيد من التفاصيل. وقال «أجرينا معهم محادثات، وأخبرتهم عن المطالب الثلاثة، وقلت لهم إنه يجب أن تتحقق جميعها، وأوضحت لهم أن تركيا غير منفتحة على خيارات يقدم فيها اعتذار وتعويض من دون رفع الحصار عن غزة».

طباعة