حقوقي جزائري يضرب عن الطعام في السجن

بدأ الناشط الحقوقي الجزائري عبدالقادر خربة إضراباً عن الطعام احتجاجاً على حبسه، الثلاثاء الماضي، اثر مشاركته في تظاهرة ضد انقطاع الماء في قصر البخاري بولاية المدية (100 كلم جنوب غرب الجزائر)، كما افادت شبكة المحامين للدفاع عن حقوق الانسان، أمس.

وقال منسق المنظمة الحقوقية المحامي امين سيدهم، في تصريح لوكالة فرنس برس، ان «عبدالقادر خربة (32 سنة) بدأ اضراباً عن الطعام بمجرد صدور قرار حبسه، اثر تقديمه للنيابة الثلاثاء الماضي».

وكانت الشرطة اوقفت خربة اثناء مشاركته في تظاهرة في مدينته قصر البخاري بولاية المدية الثلاثاء الماضي، بسسب الانقطاعات المتكررة للماء.

وكان الناشط الحقوقي المحكوم عليه بسنة سجن غير نافذ في قضية اخرى «بصدد تصوير التظاهرة، فحاول شرطي منعه بالقوة، ودخل معه في ملاسنة كلامية فأوقفه الشرطي لتوجه له النيابة تهمة اهانة هيئة نظامية، وتأمر بحبسه في سجن قصر البخاري»، بحسب المحامي سيدهم. وسيتوجه فريق من شبكة المحامين للدفاع عن حقوق الانسان الاثنين المقبل الى قصر البخاري لزيارة خربة في السجن عشية محاكمته المقررة الثلاثاء المقبل، كما اعلنت المنظمة.

طباعة