راجحة: مصممون على التصدي للإرهاب والأعداء

جانب من المناورات السورية. أ.ب

أكد وزير الدفاع السوري داود عب الله راجحة، أن بلاده لن تسمح «للإرهاب في الداخل وللأعداء في الخارج» بالنيل من صمودها، في وقت تواصل القوات السورية مناوراتها العسكرية التي استخدمت فيها صواريخ حقيقية.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية (سانا) عن راجحة، الذي يشغل كذلك منصبي نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة ونائب رئيس مجلس الوزراء، تأكيده أن سورية «بعزيمة شعبنا وتماسك جيشنا وحكمة قيادتنا لن تسمح للارهاب في الداخل وللاعداء في الخارج ان ينالوا من صمودنا وصلابة مواقفنا المبدئية الثابتة».

ويأتي تصريح راجحة، خلال مواصلة القوات السورية مناوراتها العسكرية التي اشتركت فيها القوات البرية والجوية والبحرية. كما اثنى راجحة على اداء رجال الدفاع الجوي «وما يتمتعون به من روح معنوية عالية وثقة كبيرة بالنفس وإصرار على تنفيذ الواجب المقدس»، مؤكداً «أهمية مثل هذه المناورات في اختبار قدراتنا القتالية». ونفذت تشكيلات من الدفاع الجوي «مشروعا تكتيكيا-عملياتيا» أول من أمس، باستخدام الصواريخ القتالية الحقيقية والمدفعية المضادة للطيران لصد هجوم جوي وارضي معاد مفترض في مختلف ظروف الموقف القتالي، بحسب الوكالة. وكانت القوات المسلحة السورية بدأت السبت الماضي، مناورات عسكرية تشارك فيها مختلف أنواع وتشكيلات القوات البرية والبحرية والجوية تستمر اياماً عدة وتهدف الى اختبار«الجاهزية القتالية» للجيش السوري في مواجهة اي «هجوم مفاجئ».

طباعة