القس تيري جونس يهاجم الإسلام مجدداً

عاد القس الأميركي تيري جونس، المعروف بواقعة حرق نسخ من القرآن، إلى مهاجمة الاسلام مجدداً، فقد نظم تظاهرة من أتباعه أمام أكبر مسجد بولاية ميتشغان الأميركية، الجمعة الماضية. ونقلت صحيفة «يو إس توداي» عن جونس، إن الهدف الوحيد للإسلام هو السيطرة على العالم، وطالب الأميركيين باستعادة بلادهم.

وحمل نحو 20 من أنصار جونس لافتات كتبت باللغتين الانجليزية والعربية تقول «لن نخضع»، وأخذوا يهتفون بشعارات معادية أثناء إلقاء جونس كلمته أمام المركز الاسلامي الأميركي.

وقال جونس إنه قلق بشأن زيادة عدد السكان المسلمين في مدينة ديترويت، وإن الولايات المتحدة ستسير إلى اضطهاد غير المسلمين. وأضاف «لا يهم انتشار المسلمين حول العالم، إنهم يدفعون بأجندتهم في المجتمع». واستطرد قائلاً «يجب أن نستعيد أميركا». وأدت مسيرة جونز إلى فرض السلطات الأميركية إجراءات أمن مشددة حول المسجد أمس.

طباعة