بارزاني يرفض تسليم الهاشمي إلى بغداد

الهاشمي موضوع تجاذب بين بارزاني والمالكي. غيتي

أكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، أمس، رفضه تسليم نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي الملاحق من قبل القضاء العراقي بتهمة دعم الارهاب.

وقال بارزاني في كلمة ألقاها خلال مؤتمر لشباب كردستان، عقد في اربيل بخصوص قضية الهاشمي الموجود في الاقليم «لن نسلمه بأي شكل من الاشكال لأن الاخلاق الكردية لا تسمح بتسليم الذي يلجأ الينا». وأضاف «اقترحت ومازلت ان تجتمع الرئاسات الثلاث، الجمهورية ورئاسة الوزراء ومجلس النواب، إضافة الى رئيس القائمة العراقية اياد علاوي، لإيجاد حل واتخاذ قرار سياسي للخروج من هذه الازمة». وكشف بارزاني عن تقديم جهات لم يسمها مقترحا بتهريب الهاشمي خارج البلاد، قائلا «كان هناك مقترح بالسماح له بالخروج من الاقليم سرا».

وتابع «لسنا مهربين، ولن نسمح له بالخروج سرا، وإذا خرج فسيكون علنا».

وأكدت وزارة الداخلية العراقية في الرابع من الشهر الجاري، مطالبتها كردستان بتسليم الهاشمي الذي لجأ الى اقليم كردستان الشمالي، لاتهامه بأكثر من 150 جريمة. وأفاد بيان صادر عن الوزارة نشر على موقعها الرسمي، بأنه «بناء على طلب الهيئة القضائية تسليم المتهم طارق الهاشمي ولتحديد موعد المحاكمة، طلبت وزارة الداخلية من وزارة داخلية حكومة اقليم كردستان تنفيذ امر القبض الصادر بحقه وتسليمه الى الجهات القضائية». وتساءل بارزاني، في كلمته امس «اذا كان الهاشمي متهما الى هذه الدرجة، فلم نقوم نحن بترهيب متهم؟». وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي دعا في 21 ديسمبر الماضي، حكومة اقليم كردستان الى تسليم الهاشمي للقضاء، علما بأن نائب الرئيس، الشخصية السنية النافذة، أكد انه لن يمثل الا امام القضاء في الاقليم الكردي.

طباعة