اتهام أرامل بن لادن بدخول باكستان بطريقة غير مشروعة

أعلن وزير الداخلية الباكستاني أن الأرامل الثلاث لأسامة بن لادن، اللواتي كنّ في منزله عندما قتلته قوات خاصة أميركية في الثاني من مايو الماضي، اتهمن بدخول البلاد بطريقة غير مشروعة، ما يسمح بإبقائهن في السجن.

ولم يوضح وزير الداخلية رحمن مالك متى اتهمت هؤلاء النسوة اللواتي يحملن الجنسيتين اليمنية و السعودية، ولا متى ستبدأ محاكمتهن. وكان زعيم «القاعدة» الذي تبنى اعتداءات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة، قتل مع أحد أبنائه البالغين، واثنين من سعاته، في الثاني من مايو، في هجوم شنته قوة خاصة أميركية في مدينة أبوت أباد. وأصيبت أصغر زوجاته وهي يمنية وزوجة أحد سعاته بالرصاص. ووضعت زوجاته الثلاث - سعوديتان ويمنية - وعدد كبير من أولاده قيد الإقامة الجبرية في باكستان. وقال مالك للصحافيين في إسلام آباد إن تهمة «الدخول بطريقة غير مشروعة» إلى الأراضي الباكستانية «وجهت إلى البالغين فقط».

طباعة