محاكمة صهر ملك إسبانيا بتهمة الفساد

يمثل زوج ابنة الملك خوان كارلوس، ملك إسبانيا، اليوم، أمام قاضي التحقيقات في إحدى المحاكم الإسبانية، لوجود شبهة قوية في قيامه بالتحايل للتهرب من دفع ضرائب على مشروعاته الاقتصادية.

وتشتبه السلطات الإسبانية، بارتكاب إنياكي أودانجارين، زوج كريستينا، ابنة الملك خوان كارلوس، بقيامه بتحويل أموال مؤسسة خدمية عامة إلى حساباته الخاصة.

ويعتبر أودانجارين، الذي أنكر جميع التهم المنسوبة إليه حتى الآن، أول شخص له علاقة بالبيت الملكي الإسباني يتورط في فضيحة مالية ويقدم في إطارها للمحاكمة.

وتعتبر هذه الحادثة، جزءاً من فضيحة فساد كبرى، تتعلق برئيس الحكومة السابق في مقاطعة باليرن، خوام ماتاس، ومن ثم سيحاكم زوج ابنة الملك في مدينة بالما دي مايوركا بنفس المقاطعة.

وقد أضرت هذه الفضيحة منذ مدة بسمعة الأسرة المالكة في إسبانيا.

وكان البيت الملكي عاب على سلوك دوق بالما أودانجارين ووصفه بأنه "سلوك غير مثالي".

طباعة