إيران مستعدة لمفاوضات « النووي ».. وتلوّح بإجراء استباقي

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، رامين مهمنبارست، أمس، ان ايران مستعدة لإجراء مفاوضات حول برنامجها النووي مع القوى الكبرى، مؤكداً في الوقت نفسه ألا «مسائل قابلة للتفاوض» في موضوع الأنشطة النووية. وقال المتحدث في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، ان المفاوضات الجديدة التي تنوي اجراءها ايران ومجموعة (5+1) (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا) ستتمحور حول موضوع الأنشطة النووية لإيران. واضاف المتحدث «لكني اعتقد انه لا توجد مسائل قابلة للتفاوض في شأن الأنشطة النووية» لإيران التي تندرج في اطار الحق في حيازة التكنولوجيا (النووية) لغايات سلمية. ونقلت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية للأنباء عن نائب قائد القوات المسلحة الإيرانية، محمد حجازي، قوله، امس، إن «إيران ستتخذ اجراء استباقياً ضد أعدائها إذا شعرت بأن مصالحها القومية تتعرض لخطر». وقال حجازي للوكالة «استراتيجيتنا الآن هي أنه إذا شعرنا بأن أعداءنا يريدون تعريض مصلحة إيران القومية للخطر، ويريدون اتخاذ قرار بذلك فإننا سنتحرك من دون انتظار تصرفهم». من جهة أخرى، قامت السلطات الإيرانية مرة اخرى بقطع اغلبية خدمات المراسلة الفورية ومواقع الإنترنت الأجنبية من دون أي تفسير، ما أثار انتقادات حادة كذلك في أوساط النظام. وقالت وكالة الأنباء الطلابية امس «قطعت خدمة البريد الالكتروني مجدداً ونفد صبر المستخدمين»، ونددت ببلبلة اعمال مستخدمي الإنترنت لحاجات مهنية.

طباعة