120 ألفاً يحتاجون إلى مساعدات في جنوب السودان

قالت الأمم المتحدة، أمس، إن معارك قبلية في جنوب السودان تركت 120 ألف شخص في حاجة إلى مساعدات غذائية طارئة أو ما يعادل ضعف التقديرات السابقة. وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الانسانية في جنوب السودان، ليز جراند، إن المنظمة تسابق الزمن للوصول إلى أناس شردتهم المعارك بين قبيلتي النوير ومورلي في ولاية جونقلي. وتصاعد القتال الذي استهدف النساء والأطفال عقب غارات انتقامية لسرقة الماشية. وقالت الأمم المتحدة في البداية إن نحو 60 ألف شخص بحاجة إلى مساعدات غذائية بعد فرارهم إلى الغابات وتدمير كثير من مخازن الحبوب. لكن جراند قالت في مؤتمر صحافي في جوبا، إن الوضع الانساني في جونقلي يتدهور نتيجة استمرار القتال الذي استهدفت خلاله منشآت صحية. وأضافت في بيان «قبل نحو اسبوعين فقط أطلقنا عملية طوارئ كبيرة لمساعدة 60 ألف شخص. ونتيجة للهجمات الأخيرة نقدر حالياً أن ضعف هذا العدد سيحتاج إلى مساعدة».

طباعة