باراك: سقوط الأسد مسألة أسابيع أو أشهر

إيهود بارك. رويترز

قال وزير الحرب الإسرائيلي، إيهود باراك، أمس، إن نظام الرئيس السوري بشار الأسد في سورية محكوم عليه بالسقوط خلال أسابيع أو أشهر. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن باراك، وصفه خلال جولة في هضبة الجولان، التمرين العسكري الذي أجراه الجيش السوري في نهاية الأسبوع بـ«استعراض للعضلات يدل على شعور النظام السوري بقلق وضائقة، وليس على الشعور بالأمن». وقال إن «عائلة الأسد تفقد سلطتها، والأسد محكوم بالسقوط. لا اعرف ما إذا كان ذلك سيستغرق بضعة اسابيع أو بضعة أشهر، لكن لم يعد هناك امل لهذه العائلة».

وقال «لا شك في ان عائلة الأسد وبشار الأسد أصبحا في نهاية الطريق. نحن مستعدون ولا اعتقد ان هناك سبباً جدياً ليستهدفنا (الاسد)، لكن الجيش الاسرائيلي مستعد وقوي، لكنني لا اعتقد انه تهديد فوري».

طباعة