عرفات أوصى ابنته بعدم التفريط في فلسطين

أكدت زهوة عرفات ابنة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، الذي توفي وهي في التاسعة من عمرها، أنه أوصاها «بعدم التفريط بوطنها فلسطين والتمسك بالحقوق والثوابت الفلسطينية». وأضافت زهوة (16 عاما)، في أول مقابلة لها عبر الهاتف من مالطا، حيث تقيم مع والدتها سهى، في الذكرى السابعة لوفاة والدها التي صادفت أمس «أفتقد والدي الذي لم أعرفه كثيرا وحرمني الاحتلال الاسرائيلي من رؤيته بعد قصف منزلنا في غزة، إذ طلب من والدتي أن نغادر فلسطين حتى لا يضغط عليه الاحتلال بابنته وزوجته». وقالت «غرفتي مملوءة بصوره، فأنا اعرف أن والدي هو رمز للشعب الفلسطيني وقضيته، وأعرف أن كل فلسطيني يحبه ويعرف أنه قدم حياته من اجل فلسطين وحرية شعبها».

طباعة