باراغوانث رئيساً لمحكمة الحريري بعد استقالة كاسيزي

 

عُين القاضي دايفيد باراغوانث، أمس، بالإجماع رئيساً وقاضياً رئيساً لغرفة الاستئناف، في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بعد استقالة رئيسها الحالي القاضي أنطونيو كاسيزي.

وقال بيان للمحكمة الدولية إن تعيين الرئيس الجديد للمحكمة التي ستنظر في اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري، تمّت بعد اقتراح من قبل نائب رئيس المحكمة القاضي رالف الرياشي وكاسيزي.

وأضاف أن تعيين الرئيس الجديد لغرفة الاستئناف جاء بعد استقالة القاضي كاسيزي، أول من أمس، من منصب رئيس المحكمة «لأسباب صحية»، إلا أن القاضي كاسيزي سيواصل عمله قاضاً في غرفة الاستئناف بالمحكمة.

وقال باراغوانث إنه «لشرف عظيم لي أن أحل في منصب رجل القانون المرموق، القاضي أنطونيو كاسيزي. وإننا محظوظون بأن نواصل الاسترشاد بحكمته وخبرته في عملنا».

وأضاف «يقتضي اكتساب ثقة الشعب بالمحكمة الالتزام الصارم بسيادة القانون، ومن حق الشعب اللبناني أن تطبق المحكمة أرفع معايير العدالة من دون خوف أو معروف، ومن دون انحياز أو سوء نية».

طباعة