إيران تقترح قمة تضم دولاً إسلامية لحل "مشاكل" سوريا

إيران تحث الدول الإسلامية أن تتفق للمساعدة على حل المشاكل في سوريا بعيداً عن أي تأثير خارجي - أ.ف.ب

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن بلاده مستعدة لإحتضان إجتماع يضم دولاً إسلامية، تكون قادرة على مساعدة سوريا على حل "مشاكلها"، وفق ما ورد على وقع الرئاسة على الإنترنت.

وأفادت الرئاسة أن أحمدي نجاد قال مساء أمس، لدى إستقباله صحافيين كويتيين "على الدول الإسلامية أن تتفق للمساعدة على حل المشاكل في سوريا بعيداً عن أي تأثير خارجي".

وأضاف أن "الشعب والحكومة في سوريا مسلمون، وعلى الأمم الإسلامية الإلتزام بتفهم جماعي من أجل المساعدة على حل المشكلة والقيام بإصلاحات" في سوريا.

وقتل أكثر من 2200 شخص، معظمهم من المدنيين في سوريا في قمع حركة إحتجاج ضد نظام الرئيس بشار الأسد، إنطلقت في منتصف مارس، حسب الأمم المتحدة.

وتدعو إيران القلقة من تداعيات حركة الإحتجاج في سوريا، بإنتظام إلى الحوار، لكنها لم تدن أبداً أعمال العنف التي يقوم بها نظام دمشق، بينما ساندت كافة حركات الإحتجاج في الدول العربية الأخرى منذ بداية السنة.

وترى طهران أن إسرائيل والولايات المتحدة، عدوتا سوريا التقليديتان تحرضان على الإضطرابات.

طباعة