«الجامعة» تنتقد تقرير الأمم المتحدة حول غزة وتدعم تحرك تركيا

انتقد الامين العام للجامعة العربية بشدة، أمس، تقرير الامم المتحدة حول هجوم البحرية الاسرائيلية على الاسطول التركي الذي كان يحاول كسر حصار غزة في مايو ،2010 وأعلن تأييده لتحركات انقرة.

وقال نبيل العربي في مؤتمر صحافي «لقد تعجبت أن يصدر مثل هذا التقرير عن الامم المتحدة»، معتبراً أن تشكيل لجنة التحقيق معيب لانها ضمت سياسيين، وكان المفروض ان تضم قانونيين من دول محايدة.

واضاف ان اللجنة بدأت بداية خاطئة، لانها لم تبحث في ما اإذا كان حصار غزة قانونياً أم غير قانوني، وهو طبعا غير قانوني، كما لم تبحث في ما كانت تحمله السفينة، وركزت فقط على قانون البحار الذي يسمح بأعمال من النوع الذي قامت به اسرائيل في المياه الاقليمية.

وشدد على انه كان ينبغي التركيز على القانون الدولي الانساني، وليس قانون البحار.

ودعا العربي كل الدول العربية الى دعم التحرك المقبل لتركيا، وهو الذهاب الى الجمعية العامة للامم المتحدة لطلب رأي استشاري من محكمة العدل الدولية في عدم شرعية الحصار الاسرائيلي على غزة.

 

طباعة