«الكردستاني» يلتحق بـ «بيجاك» لمقاتلة إيران شمال العراق

أعلن حزب العمال الكردستاني التركي المعارض، أمس، التحاقه بعناصر «حزب الحياة الحر» (بيجاك) المعارض للنظام الايراني، لمقاتلة القوات الإيرانية التي عاودت، أول من أمس، قصف مواقع «بيجاك» في شمال العراق. وقال مسؤول الإعلام المركزي في حزب العمال الكردستاني، دوزدار حمو، في اتصال هاتفي مع «فرانس برس» إنه «منذ الآن وصاعداً سنحارب الى جانب مقاتلي حزب الحياة الحر (بيجاك) ضد الهجمات الإيرانية في اقليم كردستان العراق، خصوصاً في منطقة قنديل»، واضاف «كوننا قوة لحماية شعب كردستان نرى من واجبنا حماية مكاسب شعب كردستان في اي جزء كان».

وحول سبب اتخاذ هذا القرار الآن، اجاب حمو أن «ايران كانت تعلم جيداً أن عناصر (بيجاك) انسحبوا الى داخل العمق الإيراني ومع ذلك قامت القوات الإيرانية مستخدمة اسلحة ثقيلة بمحاولة دخول قرية (زلي) التابعة لقلعة دزة في اقليم كردستان العراق». وتقع قلعة دزة شمال مدينة السليمانية (270 كلم شمال بغداد).

وتحدث حمو عن «وقوع اشتباكات مسلحة »، مؤكداً أن «هذه الأسباب دفعتنا الى اتخاذ هذا القرار لأننا نرى أن إيران تريد القضاء على الشعب الكردي وليس حزب (بيجاك)» فقط.  

طباعة