« إم بي سي » تلغي برنامج قرداحي رداً على تأييده لدمشق

استجابت شبكة قنوات «إم بي سي» السعودية لمطالبات انهالت عليها طوال الأسبوع الماضي، وأعلنت وقف عرض البرنامج الجديد للإعلامي اللبناني جورج قرداحي، بعنوان «انت تستاهل»، على خلفية دفاعه عن النظام السوري.

وقالت مصادر في الشبكة التلفزيونية السعودية في وقت متأخر من مساء أول من أمس، إن قراراً اتخذ بالفعل وصف بأنه «صادر من أعلى مستوى» بعدم عرض البرنامج الجديد في هذه المرحلة، دون تأكيد إلغائه بشكل كامل، وأن التبرير المتاح للقرار حاليا هو لـ«مراعاة مشاعر الشعب السوري».

وكان من المقرر أن يعرض البرنامج الذي يقدمه قرداحي ضمن خطة البرامج الجديدة بين عيدي الفطر والأضحى، لكن تصريحاته قبل أيام التي دعم فيها نظام الرئيس بشار الأسد، واتهم بعض وسائل الإعلام العربية بالتآمر ضد النظام السوري، أثارت موجة من الاعتراضات ومطالبات بمعاقبته. وبينما لم تكشف المصادر عن هوية من أصدر قرار وقف برنامج قرداحي، إلا أن إشارات واضحة نوهت إلى كونه صدر عن مالك القناة الشيخ وليد الابراهيم شخصياً، خصوصاً أن مطالبات عدة اتهمت الابراهيم بـ«التساهل» مع قرداحي، على الرغم من هجومه على قناته الإخبارية «العربية»، ومخالفته للموقف الرسمي السعودي.

وقال قرداحي لقناة «دنيا» السورية أخيراً إنه واثق بأن سورية «ستنتصر على المؤامرة الخارجية التي تتعرض لها، وأن وحدتها الوطنية ستزداد قوة»، متهماً بعض القنوات الفضائية العربية، وبينها قناة «العربية» الإخبارية التابعة لشبكة «إم بي سي»، بأنها «متواطئة مع المؤامرة التي تخدم المصالح الإسرائيلية، من خلال دورها التحريضي، وفبركتها لمقاطع فيديو، وبثها للتظاهرات المعارضة للنظام بشكل متواصل، دون التركيز على التظاهرات المؤيدة». القاهرة،

طباعة