بيونغ يانغ تهدّد بحرب شاملة بسبب مناورات أميركية

جانب من أحد تدريبات القوات الكورية الجنوبية الخاصة. رويترز

هددت بيونغ يانغ، أمس، بحرب شاملة في شبه الجزيرة الكورية في حال وقوع اي حادث خلال المناورات العسكرية السنوية التقليدية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

ونشرت وكالة الانباء الكورية الشمالية مقالاً من صحيفة «رودونغ سينمون» الناطقة باسم الحزب الشيوعي الكوري الشمالي، أكد ان شبه الجزيرة الكورية تواجه اسوأ أزمة في تاريخها، معتبراً ان حربا شاملة يمكن ان تقع جراء أصغر حادث.

وقال ناطق باسم قيادة القوات المتحالفة الاميركية - الكورية الجنوبية لوكالة «فرانس برس» ان المناورات العسكرية المشتركة بين واشنطن وسيؤول التي اطلق عليها اسم حارس الحرية «فريدوم غارد» بدأت صباح أمس. وتشارك في هذه المناورات كل الوحدات الرئيسة في قيادة القوات المشتركة، أي نحو 530 ألف جندي كوري جنوبي و3000 اميركي متمركزين في قواعد في المحيط الهادي. وصرح قائد القوات المتحالفة الجنرال الاميركي جيمس دي. ثورمان ان هذه المناورات التي ستستمر 10 ايام، تهدف الى الاستعداد ومنع أي نوع من التهديدات الخارجية قد تتعرض لها حاليا او في المستقبل كوريا الجنوبية والمنطقة. وأضاف «نطبق الدروس التي تعلمناها في العراق وافغانستان، إضافة الى تلك التي تراكمت خلال الاستفزازات الاخيرة للشمال في شبه الجزيرة (الكورية) وخلال تدريباتنا السابقة».

طباعة