تبرئة السرياطي.. وأحكام بالسجن على أقرباء لابن علي

القاضي فوزي جبلي (يسار) خلال محاكمة علي السرياطي في تونس. إي.بي.إيه

برّأت محكمة تونسية علي السرياطي، مدير الامن الرئاسي للرئيس السابق زين العابدين بن علي، أمس، من اتهامات بتزوير جوازات سفر لمساعدة أقارب بن علي وزوجته على الفرار بنقود ومجوهرات. وأسقطت المحكمة الاتهامات عن السرياطي، الذي طلب من التونسيين أن يسامحوه في وقت سابق، لكنه لايزال رهن الاحتجاز على ذمة قضايا أخرى، مثل التآمر على الامن الداخلي للدولة، والتحريض على ارتكاب جرائم، والتسبب في فوضى، سيحاكم عليها في وقت لاحق.

كما أصدرت المحكمة أحكاماً بالسجن لمدد تراوح بين اربعة اشهر وست سنوات على 25 عضواً من افراد اسرة بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي، كان 22 منهم حاضرين، بتهمة محاولة الفرار وحيازة عملات اجنبية بصورة غير مشروعة. وحكم على معز ابن احد اشقاء ليلى الطرابلسي غيابياً بالسجن ست سنوات، وعلى اثنتين من شقيقاته (جليلة وسميرة) بالسجن 18 شهراً وأربعة اشهر على التوالي. اما عماد الطرابلسي الذي كان مقرباً جداً من زوجة بن علي، وحكم عليه من قبل بالسجن اربع سنوات، لحيازته مخدرات، فقد صدر عليه حكم بالسجن سنتين. وحكم على والدته ناجية الجريدي بالسجن 18 شهراً.

طباعة