مقتل عراقييـن في قصف إيراني للمتمردين الأكراد

أعلن مصدر طبي أن عراقيَين قتلا، أمس، في المعارك المستمرة بين الحرس الثوري الايراني والمتمردين الأكراد، التي تسببت حتى الآن في نزوح المئات من المنطقة الحدودية في شمال العراق. وقال مدير مستشفى سوران في اربيل (320 كلم شمال بغداد)، مقصود اسماعيل للصحافيين، ان «مواطنين اثنين قتلا اثر قصف ايراني لقرى تابعة لناحية سيدكان (100 كم شمال اربيل)». وأضاف ان القصف اسفر كذلك عن اصابة اثنين آخرين تم نقلهما الى مستشفى سوران، وسيدكان تابعة لقضاء سوران في محافظة اربيل كبرى مدن اقليم كردستان الشمالي.

وفي الوقت نفسه، اعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بيان أنها قدمت مساعدات إنسانية إلى أكثر من 800 نازح في شمال العراق. وأضافت ان هؤلاء «غادروا منازلهم بسبب اعمال القصف في جبال قنديل» الحدودية بين العراق وايران. وأكدت ان معظم النازحين هربوا من دون اغراضهم الشخصية، ويعيشون حاليا في ملاجئ مؤقتة او خيام أو منازل مكتظة بالأقرباء والأصدقاء، بينما يملك عدد قليل من العائلات المعنية القدرة على استئجار منازل. وشن الحرس الثوري الايراني السبت الماضي هجوماً واسع النطاق على قواعد حزب الحياة الحرة في كردستان (بيجاك)، على جانبي الحدود مع كردستان العراق، حيث قتل ثمانية من عناصره.

طباعة