مغتربو سورية في بريطانيا ينظمون « رحلة تضامن »

ينظم نادي الجالية السورية في بريطانيا في الـ17 من يوليو الجاري رحلة جوية إلى دمشق تحت شعار «رحلة تضامن مع الوطن»، قال إنها تهدف إلى التعبير عن دعم مسيرة الإصلاح في سورية. وقال المتحدث باسم نادي الجالية السورية محمد القريشي، إن نحو 100 مغترب سوري يحملون الجنسية البريطانية، من بينهم أكاديميون وأطباء ورجال أعمال، سيشاركون في الرحلة تأييداً لمسيرة الإصلاح ودعماً للاقتصاد السوري.

وأضاف أن رحلة التضامن تهدف أيضاً إلى «الاحتجاج على قرار بريطانيا استدعاء مواطنيها المقيمين في سورية ودعوة البريطانيين إلى تجنب السفر إلى هناك، ونعتبر هذا القرار محاولة لضرب الاقتصاد السوري».

وأضاف القريشي أن المغتربين السوريين المشاركين في رحلة التضامن «سيزورون جرحى الجيش وقوات الأمن في مشافي دمشق، ويضعون اكليلاً من الزهور على ضريح الجندي المجهول، ويتبرعون بالدم، ويقدمون تبرعات رمزية لعوائل شهداء الجيش والأمن الذين سقطوا على أيدي العصابات المسلحة في الأحداث الأخيرة، ويستثمرون أموالاً بالجنيه الإسترليني في مشروعات تنموية لدعم الليرة السورية».

طباعة