ليفني: نتنياهو أخطأ بعدم مواصلة المفاوضات

ليفني: نتنياهو يكذب ويعرف ذلك. أ.ف.ب

هاجمت رئيسة حزب كاديما والمعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني، أمس، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وقالت إنه «يكذب» في قوله إن الفلسطينيين رفضوا عملية السلام التي قادتها لدى توليها وزارة الخارجية في الحكومة السابقة، وإن نتنياهو ارتكب خطأ تاريخياً لأنه لم يستأنف المفاوضات. وقالت ليفني لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن «هذا كذب ونتنياهو يعرف ذلك، وهو ارتكب خطأ تاريخياً لأنه لم يواصل المفاوضات من النقطة التي توقفت عندها، والاتصالات التي أجريتها لم تستنفذ».

وانتقدت ليفني السياسة الخارجية لحكومة نتنياهو، وقالت إن «عيوب هذه السياسية تتكشف على خلفية المحاولات لوقف أسطول الاحتجاج إلى غزة ووقف المبادرة للاعتراف بدولة فلسطينية في الأمم المتحدة في سبتمبر المقبل». وأضافت أنه «للمرة الأولى يحدث أنه عندما تحتاج الحكومة إلى أن تصوت الدول الأوروبية لمصلحتنا في الأمم المتحدة أو يوقفوا الأسطول يركض نتنياهو من أجل تحسين العلاقات معها». من ناحية أخرى، أكد رئيس الوزراء الفلسطيني المقال اسماعيل هنية أن سكان قطاع غزة تمكنوا من تجاوز سنوات «الحصار الظالم» الذي تفرضه اسرائيل على القطاع منذ خمس سنوات. وقال خلال افتتاح عدد من المشروعات في مخيم النصيرات وسط القطاع «إننا اليوم في مرحلة بعد الحصار وطوينا سنوات الحصار الظالم بصمودنا وتضحياتنا، واليوم نقدم صورة التحدي بأن شعبنا اكبر من الحصار وأكبر من الاحتلال وأكبر من جلاده وأن شعبنا قادر على الابداع ولا أحد يستطيع كسر ارادته». في سياق آخر، اكد رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية حسين الشيخ، أن اسرائيل ستفرج عن 84 جثماناً لفلسطينيين من مقابر الأرقام استشهدوا في حرب .1967

طباعة