الرئيس الموريتاني: القذافي لم يعد بامكانه حكم ليبيا

ولد عبدالعزيز: رحيل القذافي بات ضرورة-أ.ف.ب

قال الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبدالعزيز، في مقابلة خص بها وكالة فرانس برس في نواكشوط، إن الزعيم الليبي معمر القذافي "لم يعد بامكانه حكم ليبيا"، و"رحيله بات ضرورة".

وقال ولد عبدالعزيز "مهما حصل سيكون هناك حل تفاوضي مع الوقت. في مجمل الأحوال لم يعد بامكان القذافي حكم ليبيا. ورحيله بات ضرورة". لكن الرئيس الموريتاني شكك في فاعلية الضربات التي يشنها الحلف الأطلسي في ليبيا، وخصوصاً على العاصمة طرابلس.

وأضاف في المقابلة التي أجراها بعد ظهر أمس، "ان ضربات الحلف الأطلسي ربما سمحت بخفض كثافة العمليات التي قامت بها القوات الحكومية حينهاأ لكن في مجمل الأحوال لا يبدو أن ذلك يحل المشكلة، ولا يمكن أن يحلها".

وتابع أن "الدولة والشعب الليبي هما اللذان يعانيان. لذلك لا بد من دفع (القذافي) على الرحيل بدون التسبب بمزيد من الأضرار. في كل الأحوال ان المستقبل سيكون ملكاً لشعبه". ويترأس الرئيس الموريتاني لجنة لرؤساء دول الإتحاد الإفريقي مكلفة ايجاد تسوية تفاوضية للنزاع الليبي.

وقد التزم الإتحاد الإفريقي بوساطة دقيقة لاقناع أطراف النزاع الليبيين بـ"خارطة طريق"، تنص على وقف لإطلاق النار في إسرع وقت ونقل المساعدات الإنسانية وإقامة مرحلة انتقالية وحوار يؤديان إلى انتخابات ديمقراطية.

ووافق نظام القذافي بسرعة على مقترحات الإتحاد الإفريقي، لكن المتمردين اشترطوا رحيل القذافي وأبنائه.

طباعة