بريطانيا تآمرت للإطاحة بصدام

كشفت وثائق سرية أن جهاز الأمن الخارجي البريطاني (إم آي 6) تآمر مع مكتب رئاسة الحكومة (10 داوننغ ستريت) على الإطاحة بصدام حسين قبل 18 شهراً من غزو العراق عام ،2003 لتأمين إمدادات النفط. وقالت صحيفة ديلي ميل، أمس، نقلاً عن الوثائق السرية إن رؤساء الجهاز ناقشوا مع «داوننغ ستريت» ووزراء في الحكومة دعموا علانية تغيير النظام، خطة تم وضعها للإطاحة بصدام حسين. واضافت أن الجهاز اعتبر أن جائزة الاطاحة بصدام هي تأمين جديد لامدادات النفط، ما سيضيف ثقلاً جديداً لادعاءات المنتقدين بأن هذا كان السبب الحقيقي لغزو العراق، وليس الخشية من امتلاك صدام أسلحة للدمار الشامل.

طباعة